الصمت ماذا يعني لك
الـصمت معناه عـدم الـنطق او الكلام.... ولكنه لا يعني بالضرورة عدم القدرة علي التعبير........ او انه عجز عن ايضاح ما يجول في جوف الانسان. فقد يكون في بعض الاوقات ... اكثر تعبيرا" من الكلام ..... وهذا بالطبع يرتبط بالموقف نفسه... وماهو المجال الذي يدور في فلكه....
*** وباختلاف المواقف تختلف معاني الصمت......... فأحيانا" قد يكون نوعا" من الحلم. وكظم الغيظ......... من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت
وقد يكون نوعا" من الاحترام والتقدير للذات............
واحيانا" يكون نوعا" من الخوف والخضوع ...... وهنا قد يصبح خصله غير محمودة ومثل ذلك السكوت عن الباطل
*** واذا تجاوزنا مواقف الصمت هذه .......... ونظرنا للاثر الذي يقع في نفس الاخرين.......... سوف نصل الي نقطه مهمه...... وهي ان الانسان كثير الصمت يكون امام الاخرين غامضا" ومستفزا" لافكارهم.... كما انه مجال خصب ...... لانه يخفي كثيرا" من عيوبه خلف جداره فكم من صامت نكن له الاحترام والتقدير........ ولكننا نصاب بالذهول عندما نجده يتكلم ويخرج من صمته
..............يقول أحد السلف : اني لأرى الرجل فيعجبني منظره فاذا تكلم سقط من عيني
واذا كنا ندرك ان صمت الانسان يختلف باختلاف الموقف.............. فالأمر لا زال يقدره الفرد نفسه..........لأنه هو الذي يحدد متي يتكلم ومتي يصمت......... ويحدد أيضا" سبب صمته..... ولكن المشكلة هل الآخرون يدركون مغزي صمته......؟
والي اي درجة يستطيعون أن يحددوا سببه أي هل هو خضوع؟ ... أم انه حلم وتعقل هل هو شجاعة..... أم جبن.....؟ أم ذهول وحيرة ؟؟ لان الأمر يرتبط بردود فعل الآخرين أيضا لان ردودهم ستكون حسب الموقف الذي أمامه وبناء على ما شهدوه وأدركوه سوف يكون سلوكهم
** وفكرة الصمت هذه تبين لنا أن وسائل التعبير لدي الإنسان ممكنة سواء كانت ظاهريه أم غير ظاهريه والذي قلت قد يكون اكثر تعبيرا أو أثرا" من الكلام. والدليل على ذلك الصمت
*** إذا الصمت لغة ولها أوقاتها.....وفنها وأسلوبها.... ومن لا يجيد لغة الصمت ..من باب أولى انه لا يجيد الكلام.....؟؟ الصمت تصاحبه لغة العيون......أو ربما يكون الوجه مقروء....وبالتالي لا يكون للكلام معنى بل على العكس قد لا يوصل المعنى المطلوب؟؟؟؟
قال بعضهم:
وتعطلت لغـة الكلام وخـاطبت **** عيناي في لغــة الهـوى عيناك ِ
وقال آخر :
ا لصمت كنز والسكوت سلامة ٌ **** وإذا نطقت فلا تكن مكثارا
وقال آخر :
أوليته منّي السكوت وربما *** كان السكوتُ على الجواب جوابا
وكذلك:
ولإن ندمت على سكوتي مـــرة ً *** ولقد ندمت على الكلام مِـرارا
*** في كثير من المواقف يكون التعبير بالصمت أفضل من الكلام ولكن
المصيبة أن كثيرا من الأشخاص لا يفهمون هذه اللغة ... ولا أظن أن العيب فيمن يصمت وإنما العيب فيمن لا يستطيع أن يفهم هذا الصمت ..
حواجبنا تقضي الحوائج بيننا *** ونحن سكوت والهــوى يتكلم
وافضل من هذا قال عليه الصلاة والسلام
من كان يؤمن بالله واليوم الأخر ........